الرئيسية / أخبار جرسيف / الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تندد بالنتائج “غير المنصفة” للحركة الانتقالية

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تندد بالنتائج “غير المنصفة” للحركة الانتقالية

توصل بريد الموقع ببيان صادر عن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم ومما جاء فيه:

“بـــــــــــــــــيان رقم 1
عقد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم اجتماعا طارئا لتدارس نتائج الحركة الانتقالية الكارتية، التي أفصحت عنها وزارة التربية الوطنية مساء الخميس 06 يوليوز 2017م، وبعد الوقوف على التدمر الكبير الذي طال رجال ونساء التعليم بالإقليم، وبعد تقييم المحطات النضالية الناجحة التي خاضتها النقابة جهويا (بتاريخ 13/06/2017م) ووطنيا(بتاريخ 04/07/2017م) في هذا الشأن، والتي عبرت من خلالها عن رفضها المطلق للتدبير الارتجالي للوزارة في خرق سافر لمقتضيات المذكرة الإطار، وفي تحد صارخ لأدوار الفرقاء، فقد سجل ما يلي:

*الرفض المطلق للمقاربة الأحادية للوزارة في التعامل مع ملف الحركة الانتقالية، وتجاهلها للمذكرة الإطار.
*التنديد بالنتائج غير المنصفة للحركة الانتقالية والتي لم تراع مبدأ الاستحقاق مما نتج عنه حرمان المشاركين في الحركة الإقليمية من مناصب مستحقة.
*الدعم اللامشروط لنضالات الجامعة الوطنية لموظفي التعليم جهويا ومركزيا بشأن هذا الملف الذي بات يؤرق الاستقرار النفسي والجتماعي للشغيلة المتضررة.
وبناء عليه فقد قرر المكتب الإقليمي ما يلي:
*خوض اعتصام إنذاري لأعضاء المكتب الإقليمي والمتضررين بمقر المديرية الإقليمية بجرسيف يوم الأربعاء 12 يوليوز2017م، من الساعة الحادية عشرة إلى الساعة الواحدة بعد الزوال.

وفي حالة استمرار الاحتقان وعدم إنصاف المتضررين إقليميا،فإننا ندعو عموم الشغيلة التعليمية إلى رص الصفوف للدخول في برنامج نضالي تصعيدي سيتم الإفصاح عنه لاحقا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*