الرئيسية / الواجهة / حادثة سير مروعة تسفر عن قتيلين في تقاطع الطريق الوطنية رقم 6 و طريق “حرشة كامبير”

حادثة سير مروعة تسفر عن قتيلين في تقاطع الطريق الوطنية رقم 6 و طريق “حرشة كامبير”

وقعت حادثة سير مؤلمة راح ضحيتها شابين في أواخر العشرينات من العمر،حوالي الواحدة و النصف من صباح يومه الإثنين بالمدار الحضري الذي ينتصب وسطه النصب التذكاري للفرس،في المدخل الشرقي لمدينة جرسيف.

الحادثة التي عاينتها “جرسيف سيتي”،نجمت حسب شهود عيان كانوا بالمكان لحظة وقوعها،عن إرتطام سيارة خفيفة من نوع “غولف 2” كانت متجهة بسرعة عبر شارع محمد السادس نحو وسط المدينة غربا بحافة المدار بالعجلة اليسرى،ونتج عنه تحول لمسارها يمينا لتصطدم بعمود كهربائي للإنارة قطع الى نصفين من شدة الصدمة و هشم العربة من الأمام بشكل فضيع والشابان بداخلها.

هذا،وحسب نفس المصادر التي كانت تشاهد الحادث أو إستمعت الى ذوي الإرتطام،من مرتادي المقاهي المجاورة،فإن سيارتين من نفس النوع كانتا متتابعتين كل واحدة تقل شخصين،وتعرضت السيارة الأولى للحادثة بينما لم تصب الثانية بأي ضرر،وقاما سائقها ومرافق له بركنها جانبا والإنتظار بالمكان.

وحضر رجال الوقاية المدنية بعد حوالي عشر دقائق من الحادث،بعد إبلاغهم من طرف أحد المواطنين عبر الهاتف الثابت للمصلحة،في وقت حاول فيه مواطنون إسعاف المنكوبين و إخراجهما من بين الإطارات الحديدية للسيارة الملتصقة.وتم نقلهما الى المستشفى الإقليمي بجرسيف وهما في حالة حرجة جدا ولازالا على قيد الحياة،ليفارقوها دقائق بعد ذلك.

وحسب بعض المعطيات التي تم جمعها من طرف الموقع من بعض أصدقاء القتيلين بالمستشفى،وبعض الملاحظات في سلوكات أحد راكبي السيارة الثانية الذي عربد بمكان الحادث و لقيت الشرطة صعوبة في إقناعه بإمتطاء سيارة الأمن لإستكمال البحث معه،يتبين أن المجموعة كانت في حالة سكر طافح بإحدى الجلسات ضواحي حي “أولاد حموسة”،قبل أن يقرروا التجوال بالسيارتين.

يشار الى أن الشرطة قامت بحجز هاتفين كانا بالسيارة واستعانوا بـ”ديباناج” لنقل العربة،وجمع عناصر الحادثة التي روعت الساكنة و المواطنين الحاضرين بجوار المكان.

dsc05763 dsc05756 dsc05760 dsc05764 dsc05765 dsc05766 dsc05767 dsc05770 dsc05772 dsc05776 dsc05777

4 تعليقات

  1. قبل ان تكتبو تقنوا من الخبرا فالشخصاناللذان تواجدا بعين المكان والذي كان احدهما في حالة هستيريا فان احد الهالكين هو عمه. ولم يك نا في حالة سكر. وهذا ما اكده محضر الضابطة القضائية. فاحتراما لمهنة المتاعب تاكدوا اولا من الخبر خصوقا في حادثة نفحعة مثل هده.

  2. إطمئن سيدي فالموقع متيقن جدا من أخباره.ويحسب قيمة كل كلمة يكتبها في مثل هذه الظروف وعاين الحادثة واشتم شهود كثر رائحة الخمر بمكان الحادث و استمع الى تخمينات الشرطة و الى تأكيدات الاطر الطبية بالستشفى و الى بعض من كانوا في جلسة إحتساء الخمر.

  3. انا لا اتكلم على الهالكين بل اتحدث عن الشخصين اللذان كانا يمتطيان السيارة الثانية. وللتوضيح، اكثر غاحد الهالكين هو عم احد، راكبي السيارة الثانية حيث انه بعد، ان لاحظ السرعة الكبيرة التي، يسوق، بها عمه رجع ادباره بعد، ان كان متوحها الى اولاد، صللح اي في الاتجاه المعاكس،. لذلك اؤكد لك وهذا ما اكده ايضا محضر الضابطة القضائية ايضا، انهما اي راكبي السيارة الثانية لم يكونا في حالة سكر. هذه للدقة فقط. مع تحياتي

  4. تعا زي الحارة لعائلة الفقدين إن لله و إن إليه راجعون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*