الرئيسية / الواجهة / عامل جرسيف يعطي الإنطلاقة لطريقي “الصفصافات – بلفرح” و”مسون – سيدي بلقاسم”بدائرة تادارت

عامل جرسيف يعطي الإنطلاقة لطريقي “الصفصافات – بلفرح” و”مسون – سيدي بلقاسم”بدائرة تادارت

أعطى عامل الإقليم السيد عثمان سوالي يوم الخميس 28 يوليوز الجاري،بمناسبة تخليد الذكرى 17 لعيد العرش،الإنطلاقة الرسمية للطريق المشيدة من  الطريق الإقليمية رقم  5429 و الرابطة بين “الصفصافات” و”بلفرح” على مسافة تقدر بـ30.481 كلم،وأنجزت بتكلفة إجمالية تناهز 17.70 مليون درهم.

1

المسؤول الإقليمي الأول كان مرفوقا بوفد رسمي هام ضم على الخصوص البرلماني سعيد بعزيز و رئيس المجلس الإقليمي أحمد عزوزي ورئيس جماعة جرسيف علي الجغاوي ورؤساء بعض المصالح الخارجية بالإقليم ،حيث وجد في استقباله في مكان التدشين كلا  من رئيس دائرة تادارت و القائد بها و رئيسي مركز الدرك الملكي والوقاية المدنية ورئيس جماعة تدارت عبد الرحمن المكروض ومدير المديرية الإقليمية للتجهيز و النقل و الوجيستيك محمد العوني و رئيس جماعة راس لقصر محمد البرني،ومنتخبين محليين و فعاليات جمعوية ووجهاء.

Untitled - 8

واستمع العامل الى شروحات و توضيحات عن المشروع من طرف المدير الإقليمي والذي أنجز في طار إتفاقية شراكة بين وزارة النقل و التجهيز و اللوجيستيك بمساهمة تقدر بـ85 بالمئة و بين المجلس الإقليمي بـ5 بالمئة و جماعتي تادارت و راس لقصر بـ5 بالمئة لكل واحدة منهما،ويهدف الى تحسين عملية الولوج الى الشبكة الطرقية و التنمية الإجتماعية و الإقتصادية للساكنة المستفيدة من الجماعتين.

وفي نفس اليوم و في إطار تحسين جودة الطرق بالعالم القروي،قام عامل إقليم جرسيف بإعطاء الإنطاقة الرسمية لاشغال بناء الطريق الجهوية رقم 511 ،على مسافة تقدر بـ19.3022 كلم وتستهدف ساكنة جماعتي مزكيتام وأولاد بوريمة،بغلاف  مالي يناهز 38.8 مليون درهم ستنجز  خلال 18 شهرا بتمويل كامل من وزارة التجهيز و النقل و اللوجيستيك.

Untitled - 5

واستمع السيد سوالي الى توضيحات عن المشروع من طرف المدير الإقليمي،والذي أكد من خلالها  على أن المشروع يشمل إعداد التتريبات و بناء المنشآت الفنية و القارعة على مسافة 8 أمتار عرضا،ويهدف الى تحسين جودة الطريق  التي تعاني من العديد من النقط السوداء وتفرض عبئا ثقيلا على الساكنة للولوج الى الحواضر.

Untitled - 4

تجدر الإشارة الى أن الساكنة في مكاني التدشينين خصصت استقبالا حارا للوفد العاملي،معبرة عن ابتهاجها لخروج هاذين المشرووعين اللذين طال انتظارهما الى حيز الوجود.هذا وتناول الكلمة خلال التدشين الثاني كل من  رئيسي جماعتي أولاد بوريمة و مزكيتام،عبر من خلالها عن اعتزازهما بهذا  التدشين الذي سيقطع مع معاناة الساكنة لسنوات وسيفتح آفاقا أخرى للتنمية بالجماعتين.

Untitled - 7

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*