الرئيسية / الواجهة / إقليم جرسيف : إشتعال النيران بشاحنة محملة بغاز الفيول بعد إصطدامها بأخرى محملة بالتبن في الطريق السيار

إقليم جرسيف : إشتعال النيران بشاحنة محملة بغاز الفيول بعد إصطدامها بأخرى محملة بالتبن في الطريق السيار

وقعت حادثة سير ليلة الأربعاء الخميس بالطريق السيار وجدة / فاس،على بعد حوالي كيلومترين من محطة الأداء جرسيف، في إتجاه تاوريرت،بعد إصطدام شاحنتين من الحجم الكبير تسيران في نفس الإتجاه،دون أن تسفر عن ضحايا أو إصابات.

وحسب مصادر متطابقة،فإن شاحنة محملة بوقود الفيول و أخرى محملة بالتبن إصطدمتا وهما تسيران شرقا،واشتعلت النيران بهما وأدى ذلك الى تكون حريق كبير يرى بالعين المجردة على بعد كيلومترات من مكان الحادث.

هذا،ويفيد بعض الشهود العيان لمصادر جيدة الإطلاع إتصلت بها “جرسيف سيتي”،بأن أحد الأشخاص فر مسرعا من ّإحدى الشاحنات بعد الإصطدام نحو بعض الأشجار المتواجدة في عين المكان هربا من الخطر الداهم.في وقت تؤكد فيه مصادر طبية مسؤولة بالمستشفى الإقليمي لجرسيف على أنه لا أنباء عن وقوع إصابات أو ضحايا لحد الآن،ولم يتسنى للموقع معرفة المزيد عن ظروف و ملابسات الحادثة.

وأضافت نفس المصادر على أنه فور علمه بالأمر، سارع عامل إقليم جرسيف الى عين المكان،وأعطى تعليماته لمختلف السلطات الأمنية و الإدارية والإسعافية للحضور الى مكان الحادث للوقوف على عملية إخماد النيران الضخمة التي تسببت في توقف جزئي لحركة السير،وشكلت كومة كبيرة من اللهيب،لازالت فرق الوقاية المدنية الى حين كتابة هذه السطور تكثف من جهودها لتطويقها.

خبر إضافي في حدود الساعة 01:30 :

مصادر موثوق بها تؤكد لـ”جرسيف سيتي”عدم العثور على سائقي الشاحنتين أو جثتييهما لحد الآن مما يرجح فرضية وفاتهما وإحتراقهما داخل النيران،في وقت لازالت فيه عناصر الوقاية المدنية تعبئ المياه من المدينة نحو مكان الحادث للسيطرة على الحريق الذي لازال مشتعلا.

*الصورة المرفقة من أرشيف google images

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*