الرئيسية / الواجهة / رئيس “حورية البحر” يوقف توريد السمك ويتهم المجلس البلدي بالتغاضي عن تطبيق دفتر التحملات

رئيس “حورية البحر” يوقف توريد السمك ويتهم المجلس البلدي بالتغاضي عن تطبيق دفتر التحملات

قرر رئيس جمعية”حورية البحر لبيع السمك” جلال بوزردة مقاطعة استيراد و بيع السمك بالمحلات التي استفادت منها جمعيته الى جانب جمعية “المستقبل لبائعي السمك”في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،والتي افتتحت يوم 9 يونيو 2015،منذ 17 يوما،احتجاجا على ما وصفه بـ”عدم تنظيم العمل بالسوق وتغاضي مصالح جماعة جرسيف عن ذلك”.

ويتهم بوزردة المجلس البلدي بالتماطل في حل مشكل عرض منتوجات السمك من طرف الجمعية المنافسة أمام محله بالإضافة الى عدم احترامها لبنود الإتفاق الموقع في هذا الإطار وعدم احترام أوقات العمل وغياب علامة خاصة بموزعي السمك التابعين لجمعية المستقبل،في وقت لا يملك فيه الحق بالبيع أمام محلها بـ”سوق المارشي”.

وأضاف رئيس جمعية حورية البحر،على أنه كان سباقا لجلب الفكرة الى المدينة لبيع السمك في ظروف صحية جيدة،وقام باقتناء شاحنة للتبريد لهذا الغرض،الأمر الذي ساهم في انخفاظ الأثمان واتاحته بأثمنة معقولة للساكنة،في حين أن رئيس الجمعية المنافسة لا يحترم أوقات العمل ويقوم ببيع السمك في السوق بطريقة عشوائية،الأمر الذي يفسر إرتفاع الأثمان عند نفاذ مخزون جمعية “حورية البحر” من السمك على حد قوله. وشدد في نفس السياق على أنه لم يعد يقو على مجاراة هذا الوضع،وهو الملزم بمصاريف العمال وتأمين أقساطهم الشهرية من صندوق الضمان الإجتماعي،بالإضافة الى إلتزامه بفواتير لموردين آخرين.

من جانب آخر،يؤكد بوزردة على أنه تم عقد اجتماع مؤخرا لحلحلة المشكل،وقدم حلولا من طرفه،لكن الوضع لازال يراوح مكانه،مضيفا في ذات السياق،على أنه مستعد لجميع الحلول التي تصب في مصلحة البائع و الزبون،مشيرا أيضا الى أنه يوجد محل مضايقات ومنافسة غير شريفة تغذيها “حزازات” لم يسمها،وأن منافسه يستقوي بأطراف داخل المكتب المسير للمجلس البلدي الحالي.

هذا،ولم يتسنى لنا أخذ رأي كل من الجمعية المنافسة والمجلس البلدي،ونترك حرية الرد لكل من يطلبه.

– للإحاطة بالموضوع أكثر المرجو قراءة المقال التالي: بائعو السمك بالتقسيط ينتفضون ضد التقسيم المتفاوت للمحلات بالسوق الأسبوعي و يطالبون السلطات بالتدخل

*تصريج جلال بوزردة رئيس جمعية حورية البحر لبيع السمك:

2 تعليقان

  1. ان الطريقة التي تعرض بها الأسماك للبيع في هذا البلد لمثيرة للغرابة .صاناديق في قارعة الطريق بين الأزبال ودخان السيارات وأشعة الشمس المحرقة .هذا استهتار بالمواطنين الضعفاء.

  2. انت استفدت من محلات تجارية عمومية بطرق باك صاحبي لان رئيس المجلس البلدي السابق خالك و كنت دائما في حملته الانتخابية من اجل الاستفادة الغير شرعية و الان تتكلم عن الحقوق و القانون، اذا كنت تبيع السمك بثمن ارخص فمالذي يزعجك و جود منافسين قرب محلك ؟؟؟ ان الله سبحانه هو الرزاق و يرزق الطير في السماء، انت تجاري اذن انت اناني تحب الكسب لك فقط فاعلم ان رزقك لن يأخذه غيرك ليطمأن قلبك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*