الرئيسية / الواجهة / خلية المرأة بالمجلس العلمي تنظم حفلا قرآنيا للنساء والأطفال بمسجد المصلى   

خلية المرأة بالمجلس العلمي تنظم حفلا قرآنيا للنساء والأطفال بمسجد المصلى   

في إطار العناية بكتاب الله تعالى وبمناسبة اختتام الدورة الصيفية الرابعة لتحفيظ القرآن الكريم لموسم 1436هـ/2015م، نظمت خلية شؤون المرأة وقضايا الأسرة التابعة للمجلس العلمي المحلي لإقليم جرسيف مساء يوم الأحد 20 شتنبر 2015م حفلا دينيا ومسابقة قرآنية لفائدة الأطفال والنساء بمسجد المصلى بمدينة جرسيف.

افتتح هذا الحفل المبارك بتلاوة جماعية لآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم ألقت المسيرة أنيسة أزروال كلمة فيها رحبت بالحضور الكريم أطفالا ونساء، ووجهت خالص الشكر والامتنان لهم ولكل من ساهم في إنجاح هذا النشاط المبارك المقام على شرف الصغار المستفيدين من حصص التحفيظ القرآني خلال العطلة الصيفية، حيث أشادت باجتهادهم وشجعتهم على المثابرة المستمرة في دراستهم والمداومة على مراجعة ما حفظوه من سور وأحزاب.

أما الواعظة فتيحة نعومَ فقد ألقت كلمة باسم الخلية عرفت من خلالها بمختلف أنشطتها التي تجعل من المرأة والأسرة والطفل محور اهتماماتها، ومن بينها هذه الأمسية المباركة التي تعتني بالطفل والمرأة المواظبين على حفظ القرآن الكريم. كما حثت الجميع وخاصة الأطفال على مزيد من الاجتهاد في هذا العمل الطيب عوض الانشغال بالمتابعة القنوات الفضائية والإدمان على الألعاب الإليكترونية والإبحار المفرط في العوالم الافتراضية للأنترنت. وفي الأخير هنأت الجميع بمناسبة الأيام العشر الأولى من ذي الحجة وعيد الأضحى المبارك.

وانطلاقا من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم “خيركم من تعلم القرآن وعلمه” (رواه البخاري)، ألقت الواعظة نعيمة الحسني درس حول فضائل عديدة للقران الكريم على حامله وعلى أهله، معززة كلامها بآيات قرآنية وأحاديث نبوية، بينت فيها ثواب حفظ القرآن و فضائله في الدنيا والآخرة، أجلّها الارتقاء بصاحبه في الجنة بحسب ما سبق له وأن حفظ  من الآيات في الدنيا كما اخبرنا بذلك المصطفى صلى الله عليه وسلم: ” يقال لقارئ القرآن : اقرأ ورتل وارتق كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرؤها ” (رواه أبو داود والترمذي).

بعد ذلك تبارى 20 تلميذا وتلميذة (14 إناث، 06 ذكور) في مسابقة دينية تخص الثقافة الإسلامية وحفظ القرآن الكريم، تحت إشراف لجنة تحكيم مكونة من المحفظتين جميلة الرامي ورشيدة سخان والواعظة نعيمة الحسني.

تخلل هذا الحفل تقديم وصلات أمداح نبوية وأناشيد دينية من أداء فرقة شدى للفتيات، وزُينت أيادي الفتيات بالحناء ، ونظم حفل شاي احتفاء بالحاضرين والحاضرات.

وفي الختام، تم توزيع جوائز على المتفوقين عبارة عن نسخ من المصحف المحمدي وكتب دينية قيمة، ثم رفع الجميع أكفهم بالدعاء الصالح لأمير المومنين نصره الله وولي عهده وأسرته الشريفة والشعب المغربي وكافة الأمة الإسلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*