الرئيسية / مستجدات

مستجدات

بعد عقد اللقاء الإخباري و التشاوري يوم الاثنين 19 دجنبر 2016 بمقر عمالة الإقليم برئاسة السيد احمد عزوزي رئيس المجلس الإقليمي لجرسيف من أجل الإعلان عن قرار إعداد مشروع برنامج تنمية الإقليم 2016-2021 تطبيقا لأحكام القانون التنظيمي رقم 14-112 المتعلق بالعمالات و الأقاليم؛ و لمقتضيات المرسوم 300-16-2 القاضي بتحديد مسطرة إعداد برنامج تنمية العمالة أو الإقليم وتتبعه وتحيينه وتقييمه وآليات الحوار والتشاور لإعداده،و بحضور السيد عثمان سوالي عامل إقليم جرسيف والسادة أعضاء المكتب ورؤساء اللجان الدائمة ونوابهم وكاتب المجلس،و مسؤولي المصالح اللاممركزة للإدارة المركزية عملا بمقتضيات المادة 4 من المرسوم السالف الذكر ،بالإضافة إلى المدير العام للمصالح و رؤساء الأقسام بالعمالة .

وقد أشار السيد عامل الإقليم  في كلمته خلال هدا اللقاء، بأن برنامج تنمية الإقليم يعتبر الوثيقة المرجعية لبرمجة المشاريع والأنشطة ذات الأولوية المزمع انجازها بتراب الإقليم بهدف النهوض بالتنمية الاجتماعية خاصة في الوسط القروي وكذا في المجالات الحضرية .

وحث السيد العامل، في كلمته السادة رؤساء المصالح الخارجية على مد المجلس بكل المعطيات والمؤشرات المتوفرة حول المشاريع المنجزة والتي تعتزم هده المصالح انجازها فوق تراب الإقليم مع إمكانية تعبئة الموارد البشرية في إعداد هذا البرنامج، ومساعدة المجلس  في إبراز مكامن القوة التي يتوفر عليها الإقليم ومحاولة إيجاد الحلول الناجعة للاكراهات التي تعيق التنمية به.

و من جهته، أوضح السيد رئيس المجلس الإقليمي لجرسيف،في كلمته بأن الهدف الأساسي من برنامج تنمية إقليم جرسيف،يروم إلى وضع إطار مرجعي عملي يتضمن نظرة شاملة وتصورا موحدا ومتناسقا لتطوير ونمو الإقليم وتنظيمه من خلال التنسيق الكامل مع السيد عامل الإقليم وكل المتدخلين من المصالح الخارجية والجماعات والإداريين والفاعلين المجتمعيين، و وفق الآليات التشاركية للحوار والتشاور ومع الهيأة الاستشارية المكلفة بتفعيل مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، المنصوص عليهما في المادة 110 و 111 من القانون التنظيمي السالف رقم 14-112،ضمانا لمبادئ التناسق بين الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية والبيئية المؤثرة.

كما أكد السيد الرئيس  بأن قرار إعداد مشروع برنامج تنمية إقليم جرسيف 2016-2021 سيكون مشروعا مشمولا بسمات الواقعية والشمولية والتنسيق،كل ذلك في إطار تشاركي حقيقي  وفعال مع كل المكونات الإدارية والمجتمعية للإقليم، وعلى رأسها السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف.

وقد تم خلال هدا اللقاء التشاوري، تقديم عرض من طرف عبد الحفيظ علاوي المدير العام للمصالح بالمجلس الإقليمي،حول مراحل انجاز برنامج تنمية الإقليم،بحيث تم التطرق في هدا العرض  للإطار القانوني المنظم لهذا البرنامج وعن الإمتداد الزمني له و عن المحاور الأساسية لإنجازه و المساطر المتبعة في ذلك و المراحل التي يجب أن يمر بها  إنجاز برنامج تنمية الإقليم و الذي يعتبر بمثابة وثيقة مرجعية للمجلس الإقليمي لبرمجة المشاريع و الأنشطة ذات الأولوية بتراب الإقليم .

 وبعد هدا اللقاء واحتراما للآجال القانونية التي تنص عليها المادة 5 من المرسوم  300-16-2 القاضي بتحديد مسطرة إعداد برنامج تنمية العمالة أو الإقليم وتتبعه وتحيينه وتقييمه وآليات الحوار والتشاور لإعداده، صدر قرار لرئيس المجلس الإقليمي لجرسيف بخصوص إعداد مشروع برنامج تنمية الإقليم تحت عدد 16 بتاريخ 30 دجنبر 2016  بحيث تم تعليقه بمقر العمالة و تبليغه إلى  السيد عامل إقليم جرسيف داخل الأجل القانوني.

20170103_152204 20170103_152225